تواصل قوات أمن الانقلاب بالبحيرة إخفاء الشاب هيثم سمير فؤاد سليم، لليوم الـ98 على التوالي، وذلك منذ اعتقاله يوم 7 أكتوبر 2017، خلال زيارته لوالده المعتقل في معسكر الأمن بدمنهور منذ عام.

من جانبها، حملت أسرته داخلية الانقلاب ومليشيات أمن البحيرة المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

رابط دائم