تواصل داخلية الانقلاب إخفاء الطالب المنوفي يوسف السنهوتي ، طالب بكلية لغات وترجمة بجامعة الازهر، للاسبوع الثالث علي التوالي؛ وذلك منذ حصوله علي البراءه يوم 28 يناير الماضي.

ويقبع يوسف في سجون الانقلاب من اعتقاله عقب اداء الامتحانات عام 2013 ، وتم تلفيق قضية له قضي علي إثرها عامين في السجن، ثم خرج وأعيد اعتقاله في سبتمر الماضي ولفقة له قضية أخري حصل فيها علي البراءة، الا أنه لازال قيد الاخفاء القسري.

كما تواصل مليشيا الانقلاب شقيقة إخفاء ابو بكر السنهوتي “18 سنه” منذ اعتقاله خلال تواجده بأسوان يوم 15 ديسمبر 2017.

من جانبها حملت اسرتهما داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهما، مطالبين بسرعة الافصاح عن مكان إخفائهما والافراج الفوري عنهما، مشيرين الي التقدم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

رابط دائم