كتب عبد الله سلامة:

تعرض المواطن عبدالحميد عبدالوهاب أبوخريبة، 50 عاما، ويعمل مدرسا بالتعليم الأزهري، للاختفاء بعد عرضه على النيابة، الأربعاء الماضي، وسط قلق من جانب أسرته على حياته بسبب مرضه الشديد.

وقالت عائلتة إنه اختفي لمدة 10 أيام منذ اعتقاله على يد قوات أمن الانقلاب يوم 4 يونيو الجاري، من أحد شوارع مدينة طلخا، حتى تم عرضه على النيابة يوم الأربعاء الماضي ثم إخفاؤه مرة أخرى.

من جانبها.. حملت عائلته داخلية الانقلاب ومديرية أمن الدقهلية ومباحث طلخا المسئولية الكاملة عن سلامته، مشيرين إلى معاناته من مرض الكبد وسبق تعرضه لجلطة، مطالبين بالكشف عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.

رابط دائم