كتب- حسن الإسكندراني:
 
نشر ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إنفوجراف جديدً، اليوم الأحد، يكشف غباء الانقلاب العسكري من خلال حجب المواقع والبوابات والتي كان آخرها "موقع هيومن رايتس ووتش" ردًا على تقريرها الفاضح للانقلاب العسكري.
 
وعنون الجراف باسم "مصر المحجوبة" وجاء فيه: لما الحكومة تحجب موقع المنظمة الدولية لحقوق الإنسان يبقى ده دليل إدانة ضدها.. يعنى الكلام صح.
 
وتابع الجراف: معقول الإخاون بيقدموا رشوة لترامب والإعلام الدولي ومنظمة "رايتس ووتش" هو فين العقل.
 
وأوضحت بيانات الإنفوجراف أنه لا صلاح لمصر إلا بوقف التعذيب وإطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة المجرمين، كل مؤسسات الدولة الأمنية والقضاء والنيابة والإعلام متورطون فى التعذيب بمصر..التعذيب فى مصر أسلوب حكم وثقافة وليس أداة تحقيق.. الدولة العبيطة حجبت "رايتس ووتش" لتأكد كل ما جاء في تقريرها.. أدام الله عليكم الغباء.
 

رابط دائم