كتب- أحمدي البنهاوي:
 
أكد حساب معتقلي الرأي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر - الذي يرصد حملة الاعتقالات التي تطال دعاة وإعلاميين وباحثين ومغردين في المملكة- استمرار حملة الاعتقالات ضد الدعاة في المملكة العربية السعودية وأن د.محمد البراك عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى، وعضو رابطة علماء المسلمين، آخر ضحاياها.
 
وتوقع "معتقلي الرأي" اتساع القائمة خلال الساعات والأيام المقبلة، وقال الحساب في تغريدة له: "تأكد لدينا خبر اعتقال الدكتور محمد البراك...".
 
ووصل عدد المعتقلين، إلى ما قرابة 40 من العلماء والدعاة والكتاب والباحثين والشعراء الذين تأكد اعتقالهم على يد الأمن السعودي، خلال الأسبوعين الماضيين، بحسب مصادر حقوقية سعودية.
 
من جهة ثانية عبر نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبهم إزاء إتساع الحملة لتشمل إغلاق وسائل الإعلام حيث قال حساب معتقلي الرأي إن السلطات السعودية أمرت باغلاق قنوات فورشباب التابعة للداعية المعتقل علي العمري، وعلق السعودي الدكتور ربيع الخليل، قائلا: "اغلاق قناة 4shabab فور شباب والمؤسسات الاسلاميه الاخرى هو خطوات يعمل من خلالها #محمد_بن_سلمان على اجتثاث الاسلام من بلاد الحرمين. خسيء".
 
ولم يصدر من السلطات السعودية أي تعليق يؤكد أو ينفي نبأ اعتقال هؤلاء الدعاة والعلماء والباحثين، كما لم توجه إلى إيهم إلى الآن إتهاما صريحا بفعل ما أمام القضاء.
 
وقالت رئاسة أمن الدولة بالسعودية، أمس الأحد، إنها تمكنت خلال الفترة الماضية من رصد أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي، بهدف إثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية.
 

رابط دائم