تقدمت جماعة الإخوان المسلمين بالتعازي إلى الدكتور أسامة ياسين، وزير الشباب في حكومة الرئيس محمد مرسي، في وفاة والدته.

كما تقدمت الجماعة بالعزاء لعائلة د.أسامة ياسين، داعين الله أن يسكنها الفردوس الأعلى من الجنة، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهلها جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يفرج عن الدكتور أسامة وكل الحرائر والأحرار وأن يجزيهم خير الجزاء على صبرهم وثباتهم.

ويقبع الدكتور أسامة ياسين في سجون الانقلاب منذ 26 أغسطس 2013، وكان يشغل منصب وزير الشباب حتى الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، كما شغل منصب رئيس لجنة الشباب في برلمان الثورة عام 2012.

رابط دائم