حجبت سلطات الانقلاب، اليوم، موقع منظمة "هيومن رايتس ووتش"، وذلك بعد يوم واحد من نشرها تقريرا عن التعذيب في السجون المصرية، واتهامها أجهزة الأمن باستخدام التعذيب لمعتقلين سياسيين وعمليات إخفاء قسري.

ولم تعلن سلطات الانقلاب عن القرار حتى الآن، لينضم موقع المنظمة إلى عشرات المواقع المحجوبة، دون إعلان الجهة التي قامت بذلك أو الأسباب التي استندت إليها.

واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، قوات الشرطة والأمن الوطني في مصر بتعذيب المعتقلين السياسيين بأساليب مختلفة، من بينها الاغتصاب.

رابط دائم