أكدت نقابة الصيادلة أن تقوم الآن بحصر الأدوية الأمريكية المتداولة فى السوق المصرية، تمهيدًا لمقاطعتها على خلفية القرار الأمريكي، الذي نص على الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وأكد الدكتور محيى عبيد، نقيب الصيادلة، أنه جار حصر الأدوية الأمريكية المستوردة وشركاتها، تمهيدا لمقطعتها على أن يتم عمل منشور يتضمن قائمة الأدوية والشركات لتوزيعه من خلال النقابات الفرعية على 73 ألف صيدلية بالجمهورية لمقاطعة هذه الأدوية وصرف البدائل المصرية للمرضى.

وقال الدكتور محيى عبيد نقيب الصيادلة إنه سيتم دعوة نقابة الأطباء والأسنان إلى المشاركة أيضا فى مقاطعة هذة الأدوية بعدم كتاباتها للمرضى فى روشتات الكشف والعلاج، مؤكدا أن ذلك يسهم فى التراجع عن القرار الأمريكى.

وأوضح الدكتور محيى عبيد نقيب الصيادلة أن أى دولة أوروبية ستحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية فى نقل السفارة الخاصة بها إلى القدس سيتم مقاطعة منتجاتها نهائيا. 

رابط دائم