كتب - عبد الله سلامة:
 
أكدت مصلحة الطب الشرعي إصابة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف، بسرطان القنوات المرارية، وتعرض حياته للخطر في سجون الانقلاب.
 
جاء ذلك ضمن التقرير الطبي الصادر عن مصلحة الطب الشرعي الذي تسلمته محكمة جنايات القاهرة، برئاسة الانقلابي محمد شيرين فهمي، بشأن الحالة الصحية لعاكف، والذى يحاكم هو وعدد من قيادات الاخوان في هزلية "مكتب الإرشاد".
 
وكشف التقرير الذي قدمه ممثل النيابة إلى المحكمة، في جلسة اليوم الإثنين، أن عاكف يعاني من سرطان القنوات المرارية، ويبدو عليه الهزال، مع وجود قسطرة متصلة بجسده، مشيرًا إلى أن عاكف لا يمكنه الانتقال إلى مقر المحكمة؛ لأن حالته تستلزم رعاية صحية، فضلاً عن أن انتقاله يهدد حياته، ويعرضها للخطر.

رابط دائم