كتب أحمد علي:

أكد المجلس الثوري المصرى أن القدس عربية، وستظل مدينة واحدة تنتمي لأمتها وأرضها حق وحلال لأهلها، وأن الكيان الصهيوني كيان سرطاني في أرضنا الطاهرة، مدعومًا بشبكة الخيانة المتأصلة في الحكام العرب.

وأضاف فى بيان له اليوم الخميس أن هذه الأرض التي دارت عليها حروب كثيرة على مدى التاريخ انتصرنا فيها جميعها في النهاية، وبقيت القدس عربية إسلامية وسيدافع الآن عنها أهلها في فلسطين الأبية وكل الأمة في أطراف الأرض وقلبها.

وتابع أن القرار الأرعن الصادر عن ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية أكد فشل ما تسمى بعملية السلام وانهيار حل الدولتين المفعم بالخيانة.

واختتم المجلس الثورى بيانه بدعوة كافة الشعوب العربية والإسلامية للانتفاضة لنصرة القدس الشريف والعمل على التوحد نحو هدف واحد؛ هو تحرير البلدان من الحكام الخونة والمتواطئين وتحرير القدس الشريف والمسجد الأقصى من براثن المحتل الغاصب. 

 

رابط دائم