قامت زوجة المدرس عبدالفتاح الصادق محمد بتحرير بلاغ بنياية أولاد صقر بمحافظة الشرقية، يطالب بالتحقيق في واقعة اختطاف زوجها وإخفائه قسريا، حيث دخل يومه الـ20 قيد الإخفاء القسري.

وقالت زوجة “الصادق” في البلاغ الذي حمل رقم 527 لعام 2018 إداري أولاد صقر أن قوات بزي مدني اختطفت زوجها من منزله بقرية قصاصين الأزهار بأولاد صقر يوم 26 يناير 2018، وحتى الآن لا تعرف أسرته عنه شيئا مما يزيد من قلقهم على حياته.

يذكر أن عبد الفتاح الصادق محمد “46 عامًا”، معلم بالثانوية الأزهرية، مقيم بمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، وتُعد المرة الثانية لاعتقاله بعد أن قضى عامين بسجون الانقلاب العسكري.

وحملت أسرة “الصادق” وزير داخلية الانقلاب والنائب العام، ومدير أمن الشرقية المسئولية الكامله عن حياته، كما طالبت منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته والكشف عن مكان احتجازه.

رابط دائم