أجلت الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، جلسات القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات مدينة نصر أول المعروفة إعلاميا بهزلية “مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”، لجلسة ١٦ يناير المقبل لاستكمال سماع الشهود.

وذكر مصدر قانوني أن جلسة اليوم شهدت استماع المحكمة لشهادات بعض الشهود، بينهم الدكتور هشام عبد الحميد كبير الأطباء الشرعيين، الذي أجاب عن استفسار المحكمة عن سبب وجود إصابات من أعلي ، بأنه يرجع الى وجود ضباط فوق المباني، فيما ادعى أسامة لبيب رزق الصحفي بقناة “القاهرة والناس”، أنه عرف ان من اعتدي عليه من الإخوان “علشان كانوا لابسين اخضر وبدقون”!.

وواجه الدفاع الشاهد الرابع النقيب كريم عماد ضابط المطافيء بأنه صدم اثنين من المعتصمين بسيارته بعدما ذكر أن المعتصمين اعتدوا عليه بالضرب.

وتعود القضية الهزلية إلى 14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة، وتضم بالإضافة للمرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع و738 آخرين من الرموز الوطنية والثورية والشعبية.

رابط دائم