كتب سيد توكل:

مثل أوبريت "اللعبة" للفنانة نيلي بدا نظام الانقلاب مثل لعبة الأطفال التي تتمزق من الشد والجذب بين طفلين هما طهران والرياض، وبعد أن استقرت العلاقات مع إيران وبدأ استقرار الجنرال "بلحة" في حجر الملالي، وتمثل ذلك في دعم عسكري مباشر في سوريا للأسد، وغير مباشر  في اليمن للحوثيين، عاد الرز السعودي إلى الواجهة ثانية، وتسلمت الرياض جزيرتي تيران وصنافير، وحسب مراقبين رأت إيران أن تقرص أذن الجنرال، وترد في وجهه أقفاص الفراولة التي يصدرها للحوثيين في اليمن.

وبإيعاز من طهران طالبت وزارة الزراعة في الحكومة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة وضبط أقفاص الفراولة المصرية المتواجدة في الأسواق، في الوقت الذي طالبت جمعية حماية المستهلك اليمنية بإعدام كميات الفراولة المصابة بالأسواق وكذلك إصدار قرار وزاري يمنع استيراد الفراولة من حكومة الانقلاب وتعميمه على جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية.

ونفى أحد تجار الفراولة المستوردة من حكومة الانقلاب بصنعاء -فضل عدم الكشف عن هويته- ما تم تداوله، مؤكدا أن هذا غير صحيح وربما جزء من حرب إعلامية لضرب الاقتصاد المصري برعاية أمريكية.
 
وتابع:"  لدينا تقارير من شركات مصرية بعدم حمل الفواكه المصدرة جود أي نوع ومنها الفراولة".

ولكن نفي تاجر الفراولة يأتي في الوقت الذي قالت فيه السلطات اليمنية إن عددا من حالات المصابة بوباء الكبد "A" نتيجة تلوث الفراولة المستوردة من مصر العربية استقبلتها مستشفيات العاصمة.



طوارئ في اليمن
وقال محمد عبدالله الحميري وكيل وزارة الزراعة اليمني لقطاع الخدمات الزراعية إنَّ عددا من الشركات قدمت لوزارة الزراعة طلبا لاستيراد بعض الفواكه كالفراولة والجوافة من مصر.


 
وأضاف الحميري في تصريحات صحفية:" كان هناك بعض الشكوك أن الفراولة المستوردة من مصر  تحمل فيروس الكبد "A " وأجريت الفحوصات لبعض الكميات التي دخلت اليمن في هيئة البحوث الزراعية وتم اكتشاف حملها  لفيروس الكبد "A".
 
وونوه بأن هذا الفيرس يعتبر من أخطر الفيروسات، ولذلك تم توجيه الجهات المختصة ومنها الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس لاتخاذ إجراءاتها بسحب الكميات الموجودة في السوق وإعدامها.

كشف الإعلامي المصري محمد ناصر أن رئيس الانقلاب في مصر، عبدالفتاح السيسي، يظهر الود للسعودية حتى تدعمه ماليا، ثم يدعم الحوثيين، الذين تقود الرياض ضدهم تحالفا، بزوارق حربية في الخفاء.

وتابع ناصر في برنامجه "مصر النهارده" على قناة "مكملين"، أن السيسي في الوقت الذي يحضن فيه الملك سلمان، وفي الوقت الذي يضع فيه يده في جيب الملك سلمان ليأخذ أموال السعودية، يضع السيسي خنجرا في ظهر السعودية.

بعد أمريكا.. الفراولة المصرية تثير الفزع في الأردن والإمارات

رابط دائم