اعترفت وزارة الري في حكومة الانقلاب، بتفاقم أزمة المياه في مصر؛ مؤكدة أنتهاء عصر الوفرة المائية وضرورة لجوء المواطنين للتقليل من استخدام المياه.

وقال حسام الإمام، المتحدث باسم ري الانقلاب، في تصريحات صحفية، إن “عصر الوفرة من المياه انتهى ويجب ترشيد الاستهلاك برغبة وخطة وطنية من المواطنين” ، مشيرا الي أن مصر تعوض الفاقد باستيراد المياه بقيمة 34 مليار متر مكعب من خلال استيراد الزيوت والمنتجات المائية المختلفة.

وأضاف الامام أن “استهلاك مصر من المياه 114 مليار متر مكعب من المياه، وإن الحصة الخاصة بالشرب والري تبلغ 80 مليار متر مكعب” ، مطالبا بترشيد استهلاك المياه وعدم زراعة المحاصيل التي تستهلك كميات كبيرة من المياه كالأرز.

يأتي هذا بالتزامن مع اعتراف حكومة الانقلاب الفترة الماضية بفشل مفاوضات “سد النهضة” الاثيوبي، وذلك بعد 3 سنوات من توقيع قائد الانقلاب السيسي اتفاقية السد والتي تم بموجبها الاعتراف بالسد وسمح للجانب الإثيوبي بتسريع وتيرة بنائه.

رابط دائم