أحمدي البنهاوي
أثار تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الأمريكية، أقلام السياسيين والنشطاء على "تويتر".

وكتب الصحفي الليبرالي وائل قنديل، ساخرا من شبورة إعلام الانقلاب حول مبارك في الساحل الشمالي، "يافندم الدنيا مقلوبة على تقرير هيومن رايتس ووتش عن سلخانات التعذيب.. بسيطة انزل بحواديت مبارك في الساحل الشمالي".

يهز النظام

وحذر الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، من تداعيات تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي صدر بشأن الوضع الأمني والحقوقي في مصر، قائلا: "تقرير هيومن رايتس خطير وموثق وهيهز النظام الحالي".

وأضاف- في تدوينة له على "تويتر"- أنه "بعد صفحة أمريكا عن حقوق الإنسان.. النظام هيركبه الفوبيا وهيبتدي يلوش الفترة الجاية".

وأضاف "#ارحل_ياسيسي الهاشتاج ده مفروض ينشط الفترة القادمة.. إحنا داخلين على شهور مهمة، سواء فيه انتخابات أو هايمدوا أو يطرمخوا.. شهور حاسمة".

وتابع قائلا: "شوف يا باشا: إما أنكم كاذبون أو هيومن رايتس واتش كاذبة. فأمامكم فرصة تاريخية لإنهاء مصداقيتهم بنشر تقرير مضاد يثبت كذبهم تماما.. ورينا الهمة".

وقال المفكر القومي يحيى القزاز: "تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش يقول إن مصر يحكمها جلادون وليس بنى آدمين؛ لإساءتهم التعامل مع حقوق الإنسان".

أما الفنان الساخر يوسف حسين، الشهير بـ"جوتيوب"، فقال: "أنجاس الأنظمة المستبدة طالعين يقولولك عملت لكم إيه الثورة ؟.. أنظمتكم هي اللي قتلت الثورة وحلم الشباب العربي في التغيير والحرية والعيش الكريم".

رابط دائم