نشر أحمد بحيري حلقة جديدة من برنامجه الساخر “كشف حمادة”، بعنوان “الثعبان الأقرع” تطرقت إلى أداء الأذرع الإعلامية للانقلاب طوال السنوات الماضية.

وسخرت الحلقة من تقلب مواقف تلك الأذرع خلال فعاليات ثورة يناير وما تلاها من أحداث، وركزت الحلقة علي عمرو أديب وعلاقته الوطيدة هو وأخيه عماد أديب مع المخلوع مبارك، مشيرا إلى أن عمرو أديب يتسم بالسير دوما مع “الطرف الكسبان”.

وأشارت الحلقة إلى انقسام الأذرع الإعلامية إلى جبهتين: إحداهما تعمل لصالح المخايرات الحربية والأخرى لصالح المخابرات العامة، وكلاهما يعمل بطريقة التطبيل.

رابط دائم