كتب- أحمد علي:
 
تداول نشطاء التواصل الاجتماعى إنفوجراف يوضح الإنتهاكات التي تعرض لها معتقلو قضية "استاد كفر الشيخ" منذ إلقاء  القبض عليهم وحتي صدورقرار محكمة الطعون العسكريشة بالإسكندرية بتأييد الأحكام الصادرة بحق 16 بريء بينهم 7 قرارات بالإعدام والباقين بالحبس في القضية الهزلية 325/2015 جنايات عسكرية الإسكندرية.
 
من جانبه  طالب مركز الشهاب لحقوق الانسان المنظمات الدولية والقانونيين الدوليين بالاطلاع على مثل هذه القضايا والأدلة وكشف تفاصيلها للوقوف على ما بها من عوار أمام المجتمع الدولي، مؤكدًا، في بيان صدر عنه اليوم، أن مثل هذه القضايا والأحكام المسيسة تهدم فكرة القضاء العادل وتجعل من القضاء أداة لينة في يد السلطة التنفيذية والسياسية في مصر مما يجعلنا نقول أن القضاء في مصر أصبح خارج نطاق العدالة.
 
كما أكد أن أقل ضمانات العدالة غير متوفرة في القضاء المصري الآن، وأصبح القضاء مسيسا لأقصي درجة ممكنة، فكيف يستقيم أن نثق في أحكامه وخاصة التى صدرت بإنهاء الحق في الحياة (الإعدام) وكلها صدرت من محاكم ذات دوائر خاصة استثنائية أو محاكم عسكرية.
 
واختتم بيانه بمطالبة المنظمات الدولية وخاصة الأمم المتحدة واللجنة الإفريقية واللجنة الأوربية لحقوق الإنسان وغيرهما بالوقوف في مواجهة هذا القضاء القاتل في مصر والعمل على إيقاف تنفيذ عقوبات الإعدام في مصر خاصة التى صدرت من خلال دوائر خاصة ومحاكمات عسكرية خلال هذه الفترة.

رابط دائم