قال محمود جابر، المدير التنفيذي لمؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، إن الإجراءات التي سبقت العملية العسكرية في سيناء بداية من رفع درجة التأهب للحالة القصوى بالمستشفيات وقطع خطوط الإنترنت والاتصالات وعزل سيناء تؤكد نية سلطات الانقلاب بارتكاب جرائم قتل خارج إطار القانون بحق الأهالي.

وأضاف جابر -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، مساء الأحد- أن إعلان المتحدث العسكري للانقلاب اغتيال 26 شخصا دون الإفصاح عن ظروف اغتيالهم يؤكد هذا التوجه، مستنكرا صمت المجتمع الدولي عن انتهاكات نظام السيسي.

وأوضح جابر أن إدانات الأمم المتحدة لنظام السيسي لا قيمة لها حال عدم تفعيلها، مضيفا أن افتقاد تلك الانتهاكات للدعم الدولي من أوروبا وأمريكا بوقف الاتفاقيات والتعاون العسكري مع نظام السيسي لن تكون لها قيمة.

رابط دائم