كتب- حسن الإسكندراني:   تداول نشطاء عبر موقع "يوتيوب" منذ قليل، مقطع فيديو لمجموعة من الذين تم الحكم بإحالة أوراقهم للمفتي ظلما في هزلية النائب العام السابق.   حيث هتف الأحرار داخل القفص:"الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر" لمدة طالت عن ثلاث دقائق ،وسط وقوف ودهشة جميع من فى القاعة.   ففي جريمة جديدة تضاف إلى سجل إجرام قضاة العسكر، قررت محكمة جنايات القاهرة إحالة أوراق 31 بريئًا في قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في الحكم عليهم بالإعدام، وحددت المحكمة جلسة 22 يوليو المقبل للنطق بالحكم على جميع المتهمين البالغ عددهم 67 متهمًا.   والمحالون هم: أحمد محمد عبد الرحمن عبد الهادى طبيب "غيابيا"، ومحمد جمال حشمت عبد الحميد "طبيب "غيابيا"، ومحمود محمد فتحى بدر مهندس "غيابيا"، وكارم السيد أحمد إبراهيم طبيب "غيابيا" ويحيى السيد إبراهيم محمد موسى طبيب "غيابيا"، وقدرى محمد فهمي صيدلى "غيابيا"، وأحمد محمد طه وهدان مهندس "معتقل"، وصلاح الدين خالد صلاح الدين فطين مهندس "غيابيا"، وعلى السيد أحمد محمد بطيخ طبيب" غيابيا".   وأبو القاسم أحمد على يوسف طالب" معتقل"، ومحمد أحمد السيد إبراهيم عامل "معتقل"، وأحمد جمال أحمد محمود حجازى طالب "معتقل" ، ومحمود الأحمدى عبد الرحمن طالب "معتقل" ومحمد الأحمدى عبد الرحمن" طبيب" "معتقل"، وياسر إبراهيم عرفات ضابط جيش بالمعاش "معتقل"، وأبو بكر السيد عبد المجيد علي مهندس، "معتقل" وعبد الله محمد السيد جمعة طالب "معتقل"، وعبد الرحمن سليمان محمد مندوب مبيعات "معتقل"، ومعاذ حسين عبد المؤمن طالب "معتقل"، وأحمد محمد هيثم أحمد طالب "معتقل"، وإبراهيم أحمد إبراهيم شلقامي طبيب "معتقل"، وأحمد محروس سيد عبد الرحمن مهندس "معتقل"، وإسلام محمد السيد جمعة مندوب مبيعات "معتقل"، وإسلام محمد أحمد مكاوي طالب "معتقل"، وحمزة السيد حسين طالب "معتقل" ويوسف أحمد محمود السيد طالب "معتقل"، ومحمد عبد الحفيظ أحمد حسين مهندس "غيابيا" ، والسيد محمد عبد الحميد عامل "غيابيا" وعلى مصطفى على أحمد "غيابيا" وبسطاوى غريب حسين "غيابيا" ومصطفى محمد أحمد حامد طالب "غيابيا".  

 

رابط دائم