أحمدي البنهاوي
بات حديث الساعة الآن في جمهورية كينيا الديمقراطية، طفل صغير كيني، أسرته مسلمة، دعا الرئيس الكيني "أوهورو كنياتا" إلى الإسلام.

ولم يخجل الطفل الذي نادته أمه بـ"علي" من القول للرئيس: "أحبك كثيرا لأنك أميرنا ورئيسنا، وسأنتخبك، ومسرور جدًا برؤيتك". وهنا ضحك الرئيس والحضور، ثم قبّل الطفل عنق الرئيس وجبهته، وقال مجددا: "أدعوك إلى الإسلام. ستكون رجلا طيبا إذا كنت مسلما. أرجوك اعتنق الإسلام من فضلك". ثم ضحك الرئيس مجددا على إصرار الطفل على دعوته.

وفي 12 أغسطس الماضي، فاز الرئيس الحالي كينياتا بالانتخابات الرئاسية في كينيا، وأعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في كينيا، اليوم الجمعة، عن فوز الرئيس الحالي، أوهورو كينياتا، بالانتخابات الرئاسية في البلاد، التي أثارت نتائجها جدلا بين أنصار الرئيس الحالي والمعارضة.

وأكدت اللجنة، عبر حسابها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أن الرئيس أوهورو كينياتا، فاز بحصوله على 54.27 بالمائة من الأصوات، وتقدم على منافسه، رئيس الوزراء السابق، رايلا أودينغا، الذي حصل على 44.74 بالمائة من الأصوات.

رابط دائم