استبعد الدكتور أحمد غانم، المراقب السياسي، أن يكون للعملية العسكرية التي يشنها عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري على سيناء أي نتيجة لتحقيق صفقة القرن.

وقال غانم في مداخلة هاتفية لبرنامج “الخبر الأول” على قناة “مكملين” مساء السبت، إن العملية العسكرية في سيناء قنبلة دخان للتغطية على الوضع السياسي المتأزم والضغوط السياسية والاقتصادية التي يتعرض لها، بجانب تململه من القوة المدنية التي كان يعتبرها الظهير الأخير له فيما يسمى بالمعارضة.

وأضاف غانم أن السيسي يسير على نهج الديكتاتوريين بافتعال أزمة والزعم بأنه لا صوت يعلو فوق صوت المعركة لإلهاء الشعب ومنعه من المطالبة بالحريات والاعتراض على حملة الاعتقالات في صفوف المعارضة، ورسالة للخارج بأنه يحارب الإرهاب نيابة عن العالم.

رابط دائم