استقبل مستشفى الإسماعيلية العام جثامين 10 أشخاص قتلوا خلال العملية العسكرية بمحافظة شمال سيناء، وأفادت مصادر طبية أنه تم إيداع الجثث المشرحة مع حراسة أمنية مشددة، تمهيدا لسحب عينات الحمض النووي لمعرفة هوية القتلى.

وأظهرت لقطات مسربة في وقت سابق قيام عناصر من الجيش بعمليات تصفيات ميدانية لعدد من المخفين قسرا من أبناء شمال سيناء.

وفي السياق قالت مصادر قبلية إن مقاتلات حربية وطائرات بدون طيار استهدفت المنازل المتبقية بمناطق جنوب غرب الشيخ زويد والعريش بمحافظة شمال سيناء، ونقلت وسائل إعلام عن المصادر قولها إن قوات الأمن اقتحمت قرية أم عقبة وحي العمارات بمركز بئر العبد، واعتقلت عددا من الأهالي.

وأضافت المصادر أن اقتحامات قوات الأمن بمدينة بئر العبد شملت أحياء الزوايدة الجديدة والدواغرة والعرايشة واعتقلوا من وجدوهم من الأهالي.

واصلت قوات جيش الانقلاب قصفها المكثف لعدد من القرى جنوب مدينتي رفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، في إطار العملية العسكرية التي أعلنتها سلطات الانقلاب بعدد من المحافظات.

وأصدر المتحدث العسكري باسم سلطات الانقلاب البيان الرابع عن سير العمليات في شمال ووسط سيناء، وقال البيان إن العمليات أسفرت عن مقتل 16 مسلحا وتوقيف 34 شخصا، إضافة إلى تدمير عدد من سيارات الدفع الرباعي والدراجات النارية والأهداف الثابتة، بجانب مخازن العبوات الناسفة وكشف وتدمير مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر.

رابط دائم