كتب محمد مصباح:

كشفت وكالة "انترفاكس" الروسية اليوم، إرجاء موعد استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر إلى أجل غير مسمى، مرجعة سبب ذلك إلى توقف الحوار حول وجود خبراء أمن روس في المطارات المصرية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع قوله: "لم يعد الجانب المصري يبدي استعدادًا للبحث عن حلول في ما يتعلق بوجود خبراء أمن طيران روس في المطارات المحلية، ويرجع ذلك إلى قدرته على ضمان الأمن، بما فيه أمن السياح الروس بمعرفته".

وأشار المصدر إلى أن الجانب الروسي لم يتلق حتى الآن دعوة جديدة لمراجعة مدى الالتزام بأصول الأمان، مضيفًا أنه "لا تزال هناك مخاوف من عدم تدارك الملاحظات السابقة في مجال الأمن".

وأكد وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، استمرار المفاوضات حول استئناف الطيران بين روسيا ومصر، لكن دون اتخاذ قرارات جديدة.

وقال سوكولوف للصحفيين اليوم الجمعة: "نحن في عملية تفاوض مستمرة منذ الأحداث المأساوية في عام 2015، لكن للأسف لا توجد أي أخبار جديدة بهذا الشأن".

وفرضت روسيا حظراً على جميع الرحلات الجوية إلى مصر بعد تحطم طائرة "أيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" في 2015 ومقتل 224 شخصاً، في ما يعتبر أسوأ حادث في تاريخ الطيران الروسي. ومنذ ذلك الوقت خسرت السياحة المصرية أكثر من 60% من عائداتها...

وشهدت الفترة الماضية املاءات روسية عدة على قائد الانقلاب العسكري، فيما يرى مراقبون ان التقارب المصري الامريكي لن تتجاهلى الادارة الروسية، التي تتلكا في امداج السيسي باسصمارات مالية، خاصة في محطة كهرباء الضبعة..وغيرها من المشروعات.

رابط دائم