كتب- حسن الإسكندراني:
 
قال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية: إن أسعار الدواجن جاءت بصورة لافتة؛ بسبب ارتفاع الأمصال والأعلاف، مشيرًا إلى أن سعرها في المزرعة 27 جنيهًا.
 
وأضاف" السيد" في مداخلة هاتفية لبرنامج "العاشرة مساء" مساء أمس الأحد: إن الأمر متفاوت من شهر إلى شهر والارتفاع والانخفاض له أسباب كثيرة؛ منها ارتفاع سعر الدولار والأمصال والأعلاف.
 
رد عليه أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، بأن أسعار الدواجن ارتفعت بشكل جنوني؛ بسبب ارتفاع الخامات ومستلزمات الإنتاج بالإضافة إلي عدم استقرار سعر الدولار، مضيفًا أن مايتحدث عنه "السيد" يتعلق بأسعار الدواجن الحية وليست "المشفية"، مؤكدًا أن سعر الكيلو وصل إلى  62 جنيهًا والصدور بـ89 جنيهًا في بعض "السوبر ماركت" ومنافذ البيع.
 
وشهدت أسعار الدواجن، اليوم الإثنين، ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار؛ الأمر الذي أدى إلى وجود حالة من الركود في أسواق اللحوم بشكل عام.
 
وحول متوسط أسعار الدواجن اليوم الإثنين، فقد بلغ كيلو "الفراخ الأبيض" 36 جنيهًا وكيلو الفراخ البلدي 40 جنيهًا، وكيلو الأرانب 40 جنيهًا وكيلو الرومي 45 جنيهًا وزوج سمان 30 جنيهًا.

من جانبهم عبر مواطنون عن صدمتهم من ارتفاع الأسعار بصورة مزعجة؛ حيث قال مواطن للعاشرة مساء، الأحد، لا أستطيع شراء الدواجن بعد ارتفاعها لأكثر من 30 جنيهًا وهو عبء مادي كبير عليّ..
 
بينما قال آخر: أسعار الدواجن مرتفعة للغاية، وأنا أقوم بالشراء أشاهد سيدات تقوم بشراء رؤوس الدواجن والأرجل للطبخ عليها، وهذا الأمر يحزنني كثيرًا وأضطر لعدم الشراء.
 
فشل وعجز 
 
وشهدت حكومة الانقلاب الأشهر الماضية قرارات متخبطة، بإلغاء الجمارك على استيراد الدواجن وبين الرجوع فيه، فى ديسمبر الماضي، فبعد ترحيب لم يدم من منتجو الدواجن بتراجع الحكومة في قرارها، إلا أن أسعار الدواجن لم تتراجع في الأسواق وواصلت ارتفاعها من 28 جنيهًا، وصولاً إلى 35 جنيها للكيلو، فى مارس الجاري بسبب زيادة أسعار العلف المستورد والأمصال الوقائية وانخفاض درجات الحرارة، لافتين إلى ضخ الكميات التي تم الاتفاق إليها إلى هيئة السلع التموينية.
 
وقال خالد أبو إسماعيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية السابق، إن فتح باب الاستيراد للدواجن واقتصاره على هيئة السلع التموينية غير دستورى وغير قانوني؛ حيث إنه سيفتح باب الاحتكار ليكون من جانب الحكومة.
 
وتابع أبو إسماعيل في تصريحات صحفية مؤخرًا، إن الأسعار ارتفعت نتيجة احتكار بعض التجار والمنتجين للسلعة، وأصبحوا وحدهم متحكمين في سعر الدواجن بالسوق المحلية، خاصة بعد قرار إلغاء إعفاء الدواجن من الجمارك.

رابط دائم