كتب- حسن الإسكندراني:
 
نظمت الجالية المصرية بمدينة زيولاخ بسويسرا وأعضاء من المجلس الثوري المصري، وقفة احتجاجية، اليوم الأحد، رفضًا لأحكام الإعدام للمدنين وبيع المنقلب عبد الفتاح السيسي، جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية.
 
حمل المشاركون لافتات وأعلام مصر كُتب عليها عبارات" منها: " تيران وصنافير مصرية" و"لا لبيع الأرض"، وكذلك صور للرئيس الشرعي محمد مرسي، ولافتات تطالب برحيل السيسي.
 
وقال أحد منظمي الوقفة، إنهم يعلنون تضامنهم مع جميع الأحرار بمصر ضد بيع الأرض والتفريط في العرض، وكذلك المطالبة بحق الحياة للمصريين في اختيار رئيسهم.
 
وأضاف، إنهم يرفضون حكم العسكر والفساد والإستبداد الذي تعيشه مصر، والتي كان أخرها التفريط في مياه النيل وبيع الجزر المصرية، وقتل المدنيين وأحكام الإعدام للشباب المصري بلا ذنب، واعتقال الألاف بلا تهمة.
 

رابط دائم