كتب- حسن الإسكندراني:
 
تعرضت آلاف المؤسسات في العالم، خلال أيام قليلة، لسلسلة هجمات باستخدام "فيروس الفدية"، من نوع WannaCry؛ ما تسبّب في تشفير بياناتها، مع المطالبة بدفع مبلغ مالي لقاء إعادتها ،فى سابقة هى الأولى من نوعها.
 
و"فيروس الفدية" هو برنامج خبيث يصيب الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب الآلي، ويعمل على تشفير بياناتها وقفلها، بحيث لا يمكن الوصول إليها إلا بعد دفع مبلغ مالي.
 
وكان المكتب الأوروبي لأجهزة الشرطة الأوروبية (يوروبول)، قد أعلن أمس السبت، أن الهجوم الإلكتروني الدولي، الذي يؤثّر في عدد من الدول والمنظمات هو "بمستوى غير مسبوق".
 
وأعلنت الشرطة الفرنسية،تأثّر أكثر من 75 ألف حاسوب في عشرات البلدان حول العالم؛ جراء الهجمات الإلكترونية العالمية.
 
وشنّ قراصنة إنترنت هجمات باستخدام برمجيات "الفدية الخبيثة"، استهدفت عدداً من المؤسّسات في مختلف أنحاء العالم؛ منها بنوك روسية، ومستشفيات بريطانية، ومصانع سيارات أوروبية.وقال خبراء في عالم التكنولوجيا المتطوّرة، إن أكثر من 99 بلداً في العالم تعرّضت لهجمات إلكترونية متزامنة خطيرة.فيما يلى هذا الإنفوجرافيك يوضح معلومات حول هذا الفيروس وكيفية علاجه والحماية منه.
 

رابط دائم