كتب- حسن الإسكندراني:

دشن نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي القصير "تويتر" وسمًا حمل اسم #مرسي_رجل_المرحلة، أكدوا فيه أن الدكتور محمد مرسي هو رئيس الجمهورية وما زال حتى الآن من أجل الديمقراطية والحرية والكرامة الإنسانية.
 
وتبارى المغردون على الوسم، حيث عبرت دلنى على الإيمان بقول: ثمن الحرية حياتي انا، والان هو ف المعتقلات بالرغم من كل المحاولات لهروبة خارج مصر.
بينما غردت جياد الرهبة: هو الضمان الوحيد لنجاح اول تجربة ديمقراطية فى  مصر منذ عهد الفراعنة،وشرعيته الحقيقة الوحيدة الذى ضحى شبابنا بدمائهم دونها.
وأضافت مها: هيفضل مرسى الرئيس،ورمز للثورة.وردت أسمء: #مرسي_رجل_المرحلة لأنه الرئيس الوحيد اللى قرر ان مصر للمصريين فقط ،لأنه الوحيد اللى قال لبيك يا سوريا،ولأنه الوحيد اللى وقف مع اهلنا فى غزة.
وتابعت: لأنه لو كان رئيس فاشل مكانش حد قرر يشيله بانقلاب عسكرى . لكن علشان البلد بدأ يتصلح حالها فعلا فى عهده قرروا الانقلاب عليه.
 
وعلق المارد الثورى: نستريح من ظلم الاحتلال العسكري،نستريح من الفاسدين،نستريح من أعلام العار،نستريح من كلاب الداخلية.وغرد كل مر سيمر: في عهده لم  يظلم أحد حتى معارضيه ،أراد الحياة الكريمة للشعب أراد لهم عيش حرية عدالة اجتماعية،ولكن الانقلاب أراد غيرذلك.
وأرفق صبرى المنشاوى صورا كتب تحتها: #مرسي_رجل_المرحلة ،رئيس يحترمة العالم، وليس خائن أو منقلب، أو آفاق أو حرامى باع البلد.وعلق الناشط السياسى عمرو عبد الهادى: لالغاء دستور 2014،لالغاء رئاسة مغتصبه بالسيسي،لالغاء بيع سيناء،لالغاء بيع النيل،لالغاء بيع غاز المتوسط،لاسترداد مصر،#مرسي_رجل_المرحلة.
وعلقت همسة أمل:ان شاء الله يخرج،كما خرج يوسف وأصبح عزيز مصر، #مرسي_رجل_المرحلة،رئيس لم يخون الثورة رغم الضغوطات التي تمارس عليه في سجنه ،رئيسنا اول رئيس مصري منتخب في مصر،بانتخابات ديموقراطية حقيقية،لأول مره رئيس ما يفوزش بنسبة99.99%.
 

رابط دائم