لا يمر يوم إلا وجديد كوارث وزارة الصحة بحكومة الانقلاب ،فحياة المواطن المصرى لا تساوى عند العسكر شئ ،هذا ماكشف عنه صور تداولها السوشيال ميديا ،اليوم الإثنين، لمواطن ملقى على الأرض بداخل إحدى المستشفيات الحكومية بالإسكندرية.

المواطن الذى ظل ملقى على الأرض فى مستشفى النقراشي بمنطقة بحري فى حي الجمرك شبه مغمى عليه،رفضت "اصطاف التمريض "و العمال عدم دخوله أو الكشف عليه، فضلا عن قيام الأطباء باللهو واللعب تاركين حياته فى خطر وعلى وشك الموت.
أحد الذين التقطوا الصورة قام عمال المستشفى بالإشتباك معه وقاموا بطردوه خارج المستشفى لمجرد أنه قام بإظهار مغاناة المواطن.
 
ولم يكن حال المريض الأول، فقد سبقه تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، صورة لأحد المرضى ملقى على الأرض داخل طرقات مستشفى الميرى بمحافظة الإسكندرية.
وقال النشطاء: دى صورة التقطها أحد أصدقائى فى مستشفى الميرى بالإسكندرية أثناء زيارته لأحد المرضي ، حيث وجد مريض ملقى على الأرض والممرضة معدية من جنيه ولا أكنها شايفاه، دى علشان المسئولين يتحاسبوا، حسبى الله ونعم الوكيل ". 
 

رابط دائم