كتب رانيا قناوي:

قتل 3 جنود صهاينة وأصيب رابع بجراح وصفت بالخطيرة، في عملية إطلاق نار، صباح اليوم الثلاثاء، بالقدس المحتلة فيما استشهد صاحب العملية، بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال.

وقالت "إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي" إن مسلحا فلسطينيا قتل 3 جنود صهاينة وأصاب رابعا في عملية استشهادية على مستوطنة بالضفة الغريبة المحتلة، لترد عليه قوات الاحتلال بإطلاق النار عليه، الأمر الذي أدى لاستشهاده.

ونقلت "إذاعة إسرائيل" عن الناطقة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري، إن شابا تقدم نحو البوابة الخلفية لمستوطنة "هار أدار"، وأطلق النار باتجاه قوات الشرطة ما أدى إلى مقتل 3 جنود وإصابة رابع.

وذكرت مصادر عبرية أن الجنود الثلاثة الذين قتلوا في العملية من حرس الحدود وحراس أمن، بمستوطنة "هار أدار" قرب بلدة "قطنة" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وهرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى مكان العملية، وأغلقت المنطقة وشرعت بعمليات تمشيط موسعة.

وتعدّ مستوطنة "تل هدار" ضمن تجمع استيطاني يقع على جبال القدس المحتلة وبالقرب منها مستوطنة معاليه ادوميم ومستوطنة بيتار عيليت، وتقع للشرق من بلدة بيت سوريك وإلى الشمال الغربي من بلدة قطنة.

من جانبها، أشادت حركة حماس، بالعملية، وقالت إنها "حلقة جديدة في انتفاضة القدس، وتأكيد من الشباب المنتفض أنه سيواصل القتال حتى الحرية الكاملة للشعب والأرض".

وقال الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في بيان: "عملية اليوم تعني أن شعبنا يرفض منطق استجداء الحقوق عبر المؤسسات الدولية، وأن هذا الشعب سيحافظ على حقوقه ومقدساته بدمه وروحه".

وأضاف: "العملية تقول إن كل محاولات الاحتلال لتغيير هوية القدس لن تمر". 

رابط دائم