أشعل بيان المتحدث العسكري هاشتاج #هشام_جنينة، الذي تصدر تويتر، قبل قليل، كرد فعل من الثوار والشارع المصري على الإجراءات الاستثنائية التي يقوم بها قائد الانقلاب بحق قائده العسكري سامي عنان، ورئيس الجهاز المركزي السابق المستشار هشام جنينة.

غير أن تعليقات الطرف الموالي للسيسي لم تقتصر فقط على المتحدث العسكري، حيث استفز تعليق مصطفى بكري “الإخواني هشام جنينة.. هي جريمة تخضعه للقضاء العسكري، مصر ستنتصر على الخونة والمارقين”، الناشطة “شهـــد” التي علقت ساخرة “#هشام_جنينة طلع إخواني.. هو أنت لو معرصتش يا معرص هتتشل!”.

فيما قال الدكتور حازم حسني، أحد المدنيين الذين اختارهم سامي عنان لحملته التي قضى عليها السيسي: “هذه هي شهادة المستشار #هشام_جنينة التي امتنع الإعلام المصرى عن استقبالها، بل ودلس على المصريين للتشهير بالرجل، مما اضطره للإدلاء بها لـ”هافنجتون بوست” التي نقلت عنها الجزيرة.. الحقيقة لن يُميتها التجاهل ولا التدليس”.

وقال الساخر عبد الله الشريف: “أوبا بس.. لبسوا #هشام_جنينة قضية أمن قومي وهيشرف جنب #عنان.. أنا لو من الراجل اللي معاه الوثائق أنشرها وربنا..#انشر_يالا”.

تأخر الوثائق

وتساءل عدد من المغردين عن سبب التأخر في الإعلان عنها، وقال الصحفي أحمد عبد الجواد، فى حواره مع موقع #هاف_بوست: “قال المستشار #هشام_جنينة إنه فى حال المساس بحياة الفريق #سامي_عنان، فإن هناك من #الوثائق التى ستفضح من هو #الطرف_الثالث الذى فعل كل #الجرائم من ثورة #25_يناير وحتى الآن.. والسؤال هنا: طالما لديكم هذه #الأدلة والوثائق لماذا لاتفصحوا عنها؟!”.

وقالت فاطمة فراولة: “لو تعرض #عنان لسوء هيخرج المستندات، لكن المصريين اللي كل يوم بينتهكوا وتتسحل آدميتهم وأحلامهم في قهر وسجن واختفاء قصري أو لقمة عيش مش لاقيينها كل دول مايساوش حاجة فى نظر سيادته.. كلهم فاسدون بس مستنيين الفرصة”.

واتفق معه مقدم برنامج هاشتاج على الجزيرة حسام يحيى قائلا: “لو عملولنا حاجة معانا ورق يوديهم في داهية.. ولو معملوش خلاص مش هنقول عليهم”- نقلًا عن #هشام_جنينة بتصرف، هو أنا بس اللي شايف إن الكلام ده كارثة ومسخرة ولا يصح من مستشار محترم يُصنف كبطل من أبطال الرقابة؟”.

انحطاط العسكر

ورأى الحقوقي هيثم أبو خليل أن “بيان الجيش حول تصريحات المستشار هشام جنينة، ووصف الرئيس السابق لأهم جهاز رقابي بأنه المدعو!.. يدل على انحطاط نفسية العسكر ونظرتهم الدونية لعموم المصريين المدنيين أصحاب الدماء غير العسكرية!.. عن أي شرف تتحدثون يا عسكر التفريط في تيران وصنافير، وفي دماء آلاف المصريين؟!”.

ونقل الإعلامي محمد ناصر من برنامج #مصر_النهاردة، تعليق “محمد محيي الدين: “بيان الجيش بشأن #هشام_جنينة هي نتيجة طبيعية لإقحام الجيش في السياسة، والمنوط بهذا الأمر هي النيابة العامة وليست العسكرية”.

واستغرب الصحفي سلامة عبد الحميد من تسارع الأحداث، فكتب قائلا: “في 24 ساعة إصدار مصور فيه تهديدات واستعراض قوة من #ولاية_سيناء بالتزامن مع عملية عسكرية للجيش”.

رابط دائم