كتب- أحمد علي:

ارتسم المشهد الثوري بالعديد من المظاهرات عقب صلاة الجمعة، انطلقت من ميادين الحرية بعدد من مدن ومراكز المحافظة تعلن عن غضبها ورفضها للتواجد الروسي على الأراضي المصرية وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد القمح، مع بدء مظاهرات عسكر روسيا بره"، التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية ضمن موجة ارحل الممتدة استمرارًا للنضال والحراك الثوري المناهض للانقلاب العسكري.
 
وجاء أبرزها من مدينة الزقازيق وأبوكبير والحسينية ومنيا القمح التي انتفضت من زهر شرب والعزازية وههيا التي انتفضت من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسي تواصلاً للمظاهرات التي خرجت صباحًا من فاقوس.
 
ردد الثوار الهتافات والشعارات الرافضه لجرائم العسكر بحق مصر وشعبها وسياسات افقار وتجويع الشعب التي ينتهجها قائد الانقلاب وحكوماته والتنكيل بمناهضي الانقلاب والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون، مؤكدين تواصل النضال حتى عودة المسار الديمقراطي ومحاكمة كل من تورط في جرائم بحق مصر وشعبها.
 
رفع الثوار علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تطالب برحيل السيسي وإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين ووقف نزيف العبث بمصر ومقدراتها.

رابط دائم